اعتبر سفير اليابان لدى الجمهورية الاسلامية الايرانية ايكاوا كازوتوشي الاستثمار في مجالات الطاقة الشمسية والبتروكيمياويات والحديد في هرمزكان جذابا جدا للشركات اليابانية.

واشار كازوتوشي خلال لقائه مع محافظ هرمزكان مهدي دوستي في بندرعباس مساء الأحد إلى الإمكانات الكبيرة للمحافظة وقال: ان الاستثمار في مجالات الطاقة الشمسية والبتروكيماويات والصلب في هرمزكان أمر جذاب جدا بالنسبة للشركات اليابانية، لذلك نحاول ارساء تعاون جيد وفقًا للشروط المناسبة لهذه المحافظة.

واضاف: ان الوكالة اليابانية للتعاون الدولي (جايكا) تعاونت في مجال تنمية السياحة وحماية البيئة البحرية في هرمزكان ، وسنواصل هذه الإجراءات.

واشار الى إنه خلال زيارته إلى هرمزكان ، تعرف على القدرات السياحية والصناعية العالية لهذه المحافظة وقال: نأمل أن تتطور العلاقات الاقتصادية لليابان مع محافظة هرمزكان بشكل كبير بانتهاء المحادثات النووية ورفع الحظر.

وذكر السفير الياباني في طهران انه خلال جولته في هرمزكان ، قام بدراسة القدرات الاقتصادية لهذه المحافظة ، وخلال زيارته لميناء “الشهيد رجائي” في بندرعباس ، أدرك أن هذا الميناء مهيأ جيدًا لمزيد من النشاط الاقتصادي.

وأشار كازوتوشي إلى موقع هرمزكان بجوار الخليج الفارسي كمنطقة بحرية مهمة للغاية وأضاف: في مجال الشحن ، يمكن ايجاد المزيد من العلاقات بين إيران واليابان عبر محافظة هرمزكان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.