التقى وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان المديرة الاقليمية الجديدة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو” في ایران غولدا الخوري.

والتقى امیر عبدالهیان اليوم الثلاثاء مع الخوري في بدء مهمتها كمديرة مكتب اليونسكو الإقليمي في ايران واعتبر في اللقاء ان العلاقات بين إيران واليونسكو جيدة، خاصة في مجال تسجيل التراث الثقافي، كما ان قدرات الجمهورية الإسلامية الإيرانية نموذجية في مجالات التعليم والتعليم العالي والتكنولوجيا والمرأة.

واضاف: كان من المفترض ان تكون وثيقة اليونسكو 2030 تضامنا عالميا في مجال التعليم، ولكن بتجاهلها الهوية والحقائق الثقافية للبلدان تسببت لها المشاكل ولهذا السبب إيران تنظر إليها وفقا لقوانينها الداخلية والثقافية.

بدورها شرحت الخوري مشاريع مكتب اليونسكو الاقليمي في ايران مؤكدة انها ستبذل قصارى جهدها لتعزيز مكانة هذا المكتب الإقليمي.

يذكر ان مكتب اليونسكو الإقليمي في إيران ينسق فعاليات المنظمة في إيران،وافغانستان، وباكستان وتركمنستان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.