قال رئيس هيئة الشؤون الطلابية في البلاد “هاشم داداش بور”، ان عددا كبيرا من الطلاب من دول الجوار، وخاصة أفغانستان يدرسون في الجامعات الايرانية ما يؤشر على اهتمامنا بالطلاب الاجانب المتواجدين في ايران من الدول المجاورة.

وأضاف داداش بور في لقاء جمع من النخب الطلابية من أفغانستان: عندما نجتمع مع أصدقائنا من البلدان المجاورة مثل طاجيكستان وأفغانستان، نشعر بترابط معهم بسبب القواسم اللغوية والثقافية المشتركة.

وأشار رئيس هيئة الشؤون الطلابية في البلاد “هاشم داداش بور”، إلى دور اللغة الفارسية في التقريب بين الدول المجاورة وقال:يحاول الأعداء إضعاف القواسم الثقافية المشتركة بين الدول الناطقة باللغة الفارسية، داعيا الطلاب والنخب الأكاديمية في هذه الدول للعمل بجد لمنع الأعداء من تحقيق مآربهم.

ولفت داداش بور الى أن عددًا كبيرًا من الطلاب الاجانب الذين يدرسون في الجامعات الايرانية الحكومية وشبه الحكومية والحرة يأتون من الدول المجاورة وخاصة أفغانستان.

وتابع: هذا الحضور القوي للطلاب الاجانب في ايران مؤشر على أن الحكومة الإيرانية تهتم بشؤونهم وتحاول الحفاظ على الهوية المشتركة بيننا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.