قال الاستاذ بجامعة الزيتونة في تونس: ان معرض طهران الدولي للكتاب فرصة ذهبية لانتقاء الشعوب وتثاقف المجتمعات واذابة الجليد بين الدول ونحن فخورون للمشاركة في معرض مهمته نشر الثقافة والعلم والمعرفة.

واشار استاذ الحضارة الاسلامية والعلوم القرآنية بجامعة الزيتونة في تونس الدكتور سالم الاطرش على هامش الدورة الثالثة والثلاثين لمعرض طهران الدولي للكتاب الى بعض القيود والمشاكل التي يواجهها الناشرون الاجانب في المعرض امام توسيع النشاطات الثقافية العالمية، مضيفا ان الحظر المفروض على الجمهورية الاسلامية الايرانية اوجدت صعوبات امام الشعب الايراني واصدقائه ونتمنى ان يزول الحظر عن ايران الجميلة وان تتحسن الظروف قريبا.

ووصف الاطرش العلاقات الايرانية التونسية بالممتازة، لافتا الى ان ثقافة البلدين هي الانفتاح على الجميع ويجب الا تحول الصعوبات المادية دون تنمية العلاقات بينهما.

وتطرق الى الذكرى الـ74 لـ”النكبة” مؤكدا ان القضية الفلسطينيية هي القضية الاولى للمسلمين وان الشعب التونسي يحب الشعب الفلسطيني ومقدساته.

وقال: نحن ضد التطبيع مع الكيان الاسرائيلي لان هذا العدو افتك الارض بالقوة ولايمكن ان يخرج منها الا بالقوة، مؤكدا: حتى ان طبّعت بعض الحكومات العربية مع الكيان الاسرائيلي فان الشعوب العربية لن تطبع وستبقى كارهة للكيان الصهيوني.

وانطلق فعاليات معرض طهران الدولي الثالث والثلاثين للكتاب يوم 11 مايو وتستمر حتى 21 من الشهر في مصلى الإمام الخميني (ره )بطهران حضوريا ويقيم افتراضيا على موقع: ketab.ir.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.