منح الرئيس الكازاخستاني قاسم جورمات توكايف وسام الحوار الديني لحجة الإسلام محمد مهدي إيماني بور رئيس رابطة الثقافة والعلاقات الاسلامية بالجمهورية الاسلامية الايرانية في المؤتمر السابع لقادة الأديان العالمية والتقليدية.

وخلال المؤتمر السابع لقادة الأديان العالمية والتقليدية الذي عقد في قصر “استقلال” عاصمة كازاخستان ، قدم الرئيس قاسم جورمات توكايف ، جائزة أستانا الدولية للمشاركة الفعالة في حوار الأديان وتكريم بعض القادة الدينيين الناشطين في هذا المجال.

ومُنحت هذه الجائزة لحجة الإسلام محمد مهدي إيماني بور ، رئيس رابطة الثقافة والعلاقات الإسلامية نيابة عن جمهورية إيران الإسلامية.

ومثل الجمهورية الاسلامية الايرانية في هذا المؤتمر؛ حجة الإسلام حميد شهرياري الأمين العام للمنتدى العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية، حجة الإسلام مبلغي عضو مجلس خبراء القيادة، مجيد صمد زاده صابر سفير جمهورية إيران الإسلامية في كازاخستان، السيدة زهراء رشيد بيجي رئيسة مجموعة الحوار حول الإسلام والمسيحية الأرثوذكسية والبروتستانتية في مركز حوار الأديان والثقافات بالجمهورية الاسلامية.

وكان الموضوع الرئيسي للمؤتمر السابع للأديان العالمية والتقليدية تحت عنوان “دور قادة الأديان العالمية والتقليدية في التنمية الروحية والاجتماعية للبشرية في حقبة ما بعد كورونا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.