من سياسة ابتدات مع تاسيسه ولاجل مد جسور التعاون ونشر المحبه والسلام وتوطيد اواصر العلاقات الاخويه المبنيه على ان الانسانيه وهي نبع لعطاء لا ينبض ورأسمال لكل خير يواصل تجمع سفراء السلام والانسانيه لقاءاتهم الاخويه مع سفراء الدول الشقيقه والشخصيات ذات المعنويه
فبالامس كان اللقاء في رحاب سفارة فلسطين في العراق واليوم في رحاب المستشاريه الثقافيه للسفارة الايرانية حيث تمت تلبية الدعوة الكريمة من الشيخ ابا ذري رئيس ملحقية الاستشارية الثقافية في سفارة الجمهورية الاسلامية في بغداد
اذ تمت زيارتنا برفقة وفد من تجمع سفراء السلام والإنسانية ضمن عدد من أعضاء التجمع وكانت حفاوة الترحاب والاستقبال كما هو معهود في كرم خلق الاسلام الرفيع من قبل السادة المستقبلين لاعضاء الوفد
وقد تخلل هذا اللقاء المبارك تعريف بشخصيات الوفد
وعرض البعض من الرؤى العامة لعملية التعاون المتبادل ثم اخذ الحوار عن ماهية عمل التجمع والاعمال التي قام بها من خلال المنظمات والاشخاص الناشطين المنظوين معه منذ نشاته ولليوم وعلى مدى 9 سنوات
كما انه كانت الرغبة من الطرفين في مد جسور التعاون والعمل المشترك في كافة المجالات من على صعيد منظمات المجتمع المدني بين البلدين …
وقد تداخل جميع اعضاء الوفد في الحديث ومن الجدير بالذكر انه كانت هناك حديث اخوي للشيخ ابا ذري اكد فيه عمق العلاقه بين الشعبين العراقي والايراني وان الجمهورية الإسلامية دائمآ ما تتمنى ان ترى العراق باحسن حال واقترح ان يكون هناك اعمال مشتركة بين التجمع وبين المنظمات الايرانيه وخصوصا من خلال مؤسسة الامام الخميني رض …
هذا وقدم الوفدفي نهاية اللقاء باقة ورد بمناسبة ذكرى انتصار الثورة الاسلامية في إيران
وكالة مع الحسين عليه السلام للاعلام
تجمع سفراء السلام والإنسانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.