توسيع العلاقات في مجال علوم القرآن بين إيران والعراق

من أجل مد جسور التعاون الثقافي ناقش رئيس المركز الوطني لعلوم القرآن التابع لدیوان الوقف الشيعي العراقي في لقاء الملحق الثقافي الایرانی في بغداد ، توسيع التعاون الثقافي بين البلدين ، لا سيما في مجال علوم القرآن.

وفقاً لتقریر العلاقات العامة فی رابطة الثقافة والعلاقات الاسلامیة ، زار الملحق الثقافي الإيراني في بغداد الاستاذ حمزة نجاتي ، المركز الوطني لعلوم القرآن التابع لديوان الوقف الشيعي العراقي
وكان في استقبال الوفد مدير المركز رافع العامري ، وجرى الحديث حول أنشطة قرآنية مشتركة بين البلدين.
وقدم رافع العامري تقريراً عن فعاليات المركز الوطني لعلوم القرآن التابع لمحكمة الأوقاف الشيعية العراقية ، فيما يتعلق بالتعاون بين الطرفين وضرورة تطوير الأنشطة المشتركة في مجال العلوم القرآنية والدينية.
وأثنى حمزة نجاتي تعاون المركز في تعريف المتنافسين العراقيين للمشاركة في مسابقات القرآن الدولية في جمهورية إيران الإسلامية.
وأعلن نجاتي تواصله لعقد دورات تربوية وتدريبية في مجال القراءة والحفظ الخاص لأساتذة العراق.
وتطرق الجانبان الى الحاجة لدعم المعاهد البحثية في مجال العلوم القرآنية والتفسير والسعي لتطوير المدارس القرآنية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.