اكد وزير الثقافة والارشاد الاسلامي الايراني محمد مهدي اسماعيلي ووزير الثقافة والسياحة والاثار العراقي حسن ناظم، على التعاون الشامل في مسار تطوير وتعميق العلاقات الثقافية والفنية والدينية بين البلدين.

واشار وزير الثقافة الايراني خلال لقائه نظيره العراقي حسن ناظم في طهران الاحد الى المشتركات الثقافية والحضارية بين الشعبين الايراني والعراقي وقال: انه تقرر اعداد وتوقيع بيان مشترك حول التعاون الثقافي والفني وكذلك الديني مع الحكومة العراق الصديق والشقيق.

واضاف: انه بناء على الاتفاق الذي سيوقع بين الطرفين توفير تسهيلات جديدة في مجال الزيارة من قبل الجانب العراقي لمشاركة المواطنين الايرانيين في مراسم مسيرة الاربعين وعاشوراء.

وفي المجال الفني قال: تم الاتفاق على تنظيم برامج سينمائية وفنية ومسرحية مختلفة في اطار اسابيع ثقافية تقام في البلدين.

كما اشار اسماعيلي الى اقامة اسبوع الفيلم الايراني في بغداد بعرض عدة افلام سينمائية وقال: بناء على الاتفاق بين الجانبين فقد تقرر اقامة اسبوع الفيلم الايراني في بغداد في القريب العاجل.

ونوه الى المشتركات الثقافية والحضارية الكثيرة بين ايران والعراق وقال: ان ايران والعراق عازمان على الاستفادة من جميع الطاقات في مجال تطوير العلاقات الثقافية والفنية والدينية.

من جانبه قال وزير الثقافة والسياحة والاثار العراقي: في الظروف الحالية وبعد انحسار مرض كورونا فاننا نسعى لاتخاذ خطوات الى الامام في مسار تطوير العلاقات الثقافية والفنية والدينية.

واشار الى زيارته لمدينتي قم ومشهد خلال الايام الاخيرة قائلا: ان المحادثات التي اجريت مع الجانب الايراني تبشر بانجاز اعمال مشتركة وتطوير العلاقات الثقافية والفنية.

ولفت الى توقيع البيان المشترك لانجاز الاعمال الثقافية والفنية والدينية قائلا: انه تم الاتفاق على تنظيم اسابيع ثقافية وفنية في البلدين كما سيقام اسبوع الفيلم الايراني في بغداد قريبا.

واعلن وزير الثقافة العراقي عن تقديم تسهيلات خاصة في موسم زيارة الاربعين للمشاركة في هذه المسيرة الدينية الكبرى.

واكد على بذل الجهود لتنظيم انشطة ثقافية وفنية مكثفة في سياق منافع ومصالح البلدين وقال: نحن نعتقد بان تنمية الانشطة في جميع المجالات ستشكل الحجر الاساس لتطوير العلاقات الثقافية والفنية بين البلدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.