افضت حملات تبرعات متعددة نظمها فنان البوب الإيراني، محسن جاوشي، خلال العامين الأخيرين، إلى الإفراج عن 851 سجيناً إيرانياً موقوفاً على ذمة قضايا مالية.

ونظم جاوشي هذه الحملات على صفحته على “انستغرام” لجمع التبرعات للافراج عن السجناء.

وأشاد المدير التنفيذي للجنة الشعبية لمساعدة السجناء المحتاجين، علي شمس، بتبرعات الفنانين الإيرانيين الشعبيين للإفراج عن السجناء في الجرائم غير العمدية، وخصّ بالذكر المغني الإيراني المعروف، محسن جاوشي.

وأشار شمس، إلى ما قدمه هذا الفنان الإيراني في سبيل الإفراج عن السجناء في إيران، قائلاً إن حملات جاوشي الإلكترونية على صفحته على “إنستغرام” لجمع التبرعات للإفراج عن هؤلاء السجناء، أدت خلال العامين الأخيرين إلى الإفراج عن 851 سجيناً.

وأضاف أن محبي هذا الفنان ومتابعيه على “إنستغرام” دفعوا تبرعات بقيمة 7 مليارات و450 مليار تومان (250 ألف دلار) خلال العامين للإفراج عن 851 سجيناً، مشيراً إلى أن حملات جاوشي خلال العام الحالي أفضت إلى إطلاق سراح 281 سجيناً محكوماً بالسجن على خلفية عجزهم عن تأدية الديون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.