منحت مهرجان اسبانيا كالاكتيكات للرسوم المتحركة جائزة أفضل فيلم، ل”بيجمان علي بور” لانتاج فيلم الرسوم المتحركة “حيث تموت الرياح”.

إن الفيلم الإيراني “حيث تموت الرياح” للمخرج بيجمان علي بور، تم اختياره كأفضل فيلم لمدينة سردشت التي تدور أحداثه حول هذه المدينة التي تعرضت لهجوم كيميائي عام 1987 وهي أول مدينة في العالم تتعرض للقصف الكيمياوي بغاز الخردل وتظهر هذه الرسوم المتحركة قبل هذا الحدث، لحظة الحدث وبعده.

ويقام مهرجان كالاكتيكات للرسوم المتحركة في نسخته التاسعة في اسبانيا في الفترة من 24 إلى 30 اغسطس. وهذا المهرجان يركز على الأعمال التي تتعامل مع ضحايا الهجمات الإرهابية والحروب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.