قال كبير الاساقفة الاشوريين في ارومية: لطالما كانت إيران ملاذا آمنا لجميع القوميات و المذاهب واليوم تعيش المجموعات العرقية المختلفة معا بحب و سلام.

وأضاف توماس ميرام مساء امس الأحد في ذكرى ميلاد السيد المسيح (ع) والعام الميلادي الجديد في أورمية: أشهد للعالم أننا نعيش في السلام والمصالحة و التعايش السلمي في إيران خاصة في مدينة أورمية.

وأشار إلى استتباب الأمن في البلاد وتابع: “في ظروف لا يسود فيها الهدوء في دول المنطقة بسبب انعدام الأمن ، فإننا نعيش بسلام وأمن في بلادنا في ظل الإجراءات الحكيمة للمسؤولين و نحن فخورون بأنفسنا ونشكر الله ألف مرة “.

وصف كبير الاساقفة الاشوريين في ارومية عيد ميلاد المسيح (عليه السلام) بأنه عيد أمل للمستقبل وأضاف: هذا العيد هو عيد الأخوة والإنسانيةو حضور القوميات المختلفة المختلفة في المناسبات الدينية هو أجمل رمز للتعايش السلمي في الجمهورية الإسلامية الايرانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.