قال مدير جناح سلطنةعمان في معرض طهران الدولي للكتاب “حارث الرشيدي” ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تحركت بقوة في مسار التنمية الثقافية في المنطقة وهي رائدة في هذا المجال في الشرق الاوسط.

واضاف الرشيدي وهو خبير في العلاقات الدولية بوزارة الاعلام العماني على هامش معرض طهران الدولي الثالث والثلاثين للكتاب في حديث خاص مع مراسلة وكالة “ارنا” ان من اهداف معرض طهران هو تبادل الثقافات بين دول المنطقة، معتبرا ان اقامة المعارض يقرب بين الدول ويولد ثقافة مشتركة تؤلف بين الجميع.

واكد ان التاريخ يشهد في التقارب والاخوة والصداقة بين سلطنة عمان وايران ونحن الشعب العماني نكن المحبة للشعب الايراني بشكل كبير ونعتبرهم اخوان واعتقد ان مستوى العلاقات بيننا عالية.

واعتبر المشاركات الدورية واقامة المعارض المحلية والدولية مهمة لتوضيح وجهات النظر المشتركة وهي من سبل تعزيز العلاقات بين البلدين.

واشار الى فخامة معرض الكتاب في طهران والفعاليات الكبيرة التي تجري فيه، قائلا: ايران تحركت بالقوه في المجال الثقافي ومشاركة الدول المختلقة فيها تدل على قوة وصلابة الراي الايرانيين ودورهم الفعال في التنمية الثقافية.

واكد رفض الشعب العماني التطبيع مع الكيان الصهيوني واعتبره امرا مستبعدا وقال ان الشعب العماني يدعم الشعب الفلسطيني ويدين الجرائم والانتهاكات الاسرائيلية، معربا عن امله في تحقيق العدالة والحرية للشعب الفلسطيني.

وانطلق فعاليات معرض طهران الدولي الثالث والثلاثين للكتاب يوم 11 مايو وتستمر حتى 21 من الشهر في مصلى الإمام الخميني ره بطهران حضوريا ويقيم افتراضيا على موقع: ketab.ir.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.