أكد رئيس مؤسسة شؤون الطلاب “هاشم داداش بور” أن سياسة وزارة العلوم والابحاث والتكنولوجيا، تقوم على التفاعل المكثف مع دول الجوار قائلا: هناك اکثر من 50 ألف طالب عراقي يدرسون في إيران.

 والتقى  “هاشم داداش بور”، الیوم الاثنین رئيس جامعة سامراء صباح علاوي السامرائي  والوفد المرافق له بالعاصمة طهران في اطار تعزيز التواصل العلمي بين البلدين.

واکد خلال اللقاء ان العراقيین هم إخواننا وتربطنا علاقات ثقافية ودينية مشتركة ومن هذاالمنطلق، نحن حريصون على تمتين العلاقات الأكاديمية بين البلدين.

واضاف بدأ العديد من الطلاب العراقيين دراستهم في إيران خلال السنوات الثلاث الماضية وهناك اکثر من 50 ألف طالب عراقي يدرسون في الجامعات الإيرانية.

وتابع قائلا: یدرسون حالیا  3 ملايين و 200 ألف طالب في أكثر من ألفي جامعة إيرانية ویحظی بعض هذه الجامعات بمكانة مرموقة في العالم.

من جانبه قال صباح علاوي، إن زيارة العراقيين لايران ليس بالأمر الجديد ولا يقتصر علی فئة معينة.

واضاف إن مدینة سامراء تضُم تربتها الزكية الإمامين العسكريين عليهما السلام ویقصدها الكثير من الزوار مشیرا الی حسن الضیافة وکرم الشعب العراقي في استضافة الزوار والشعب الايراني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.