اكد نائب الرئیس‌ الايراني للشؤون البرلمانية محمد حسيني بان تعميق وترسيخ العلاقات الثقافية يعد ارضية مناسبة لتطوير العلاقات الثنائية والاقليمية بين ايران والعراق.

جاء ذلك لدى استقبال حسيني السبت وزير الثقافة والسياحة والآثار العراقي حسن ناظم الذي يزور طهران حاليا مشيرا الى العلاقات الطيبة القائمة بين ايران والعراق والحكومتين الايرانية والعراقية ووجود القواسم المشتركة في الدين والثقافة والتاريخ.

واشار الى رغبة الشعبين الايراني والعراقي لزيارة العتبات المقدسة في كلا البلدين معربا عن امله بأن يتم تسهيل الامور لزيارة المواطنين الايرانيين للعتبات المقدسة في العراق خاصة زيارة الاربعين بعد القيود التي فرضتها الظروف بسبب فيروس كورونا لمدة عامين.

وقال حسيني: لا شك ان تعميق وترسيخ العلاقات الثقافية يمكنه ان يشكل ارضية مناسبة لتطوير العلاقات الثنائية والاقليمية بين طهران وبغداد.

ولفت نائب رئيس الجمهورية الى وجود المعالم الدينية والاثرية والتاريخية في مختلف المدن الايرانية مثل مشهد وتبريز واصفهان وشيراز حيث رحب الضيف العراقي بهذا الاقتراح وأكد أنه سوف يزور مرقد فردوسي في مشهد ومرقدي عمر الخيام وعطار النيشابوري في مدينة نيشابور فيما سيزور في المستقبل اصفهان وشيراز ايضا.

واشار وزير الثقافة العراقي الى اعتزامه زيارة مشهد المقدسة للتشرف بزيارة الامام الرضا (ع) في يوم مولده وتطرق الى العلاقات التاريخية القريبة بين الشعبين الايراني والعراقي والحكومتين موضحا ان الحكومة العراقية قررت اعادة فتح المعابر الحدودية مع ايران خاصة حدود مهران نظرا لان النقل الجوي لايكفي لاعداد الزوار الايرانيين.

واوضح بانه سيقوم ايضا بزيارة مرقد “السيدة فاطمة المعصومة (س)” في مدينة قم وتفقد المراكز الثقافية والتعليمية والبحثية فيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.