بحث وزير الثقافة والسياحة والآثار الدكتور حسن ناظم اليوم الأحد في مكتبه الرسمي مع

السفير الإيراني في بغداد إريج مسجدي تعزيز العلاقات الثقافية بين البلدين.

جاء ذلك خلال استقبال السيد الوزير للسفير والمستشار الثقافي الإيراني غلام رضا أبا ذري والوفد المرافق له على هامش في افتتاح معرضٍ تشكيليٍّ يضم أكثر من سبعين لوحة لسبعة عشر فناناً إيرانياً.

ورحب السيد الوزير بالضيوف قائلاً : لقد كنّا نتطلع إلى أن يكون مثل هذا النشاط مبكراً لكنَّ الجائحة حالت دون ذلك، لكنَّنا نعدها بدايةً لعملٍ كثيرٍ، وأنَّ الثقافة هي الأهم بين الشعوب، ونحتاج في المرحلة القادمة إلى جهودٍ حقيقيةٍ لإدامتها. وأشار إلى النية لزيارة الجمهورية الإسلامية ضمن برنامجٍ فاعلٍ، واتخاذ خطواتٍ عمليةٍ في هذا الاتجاه.

من جانبه عبر السفير الإيراني مسجدي عن سعادته بزيارة العراق، مشيّداً بالتعاون الثقافي بين البلدين الذي هو أهم من التعاون في المجالات السياسية والاقتصادية وغيرها، متمنياً أن تكون زيارة الوفد العراقي للجمهورية الإسلامية ناجحةً، وتتضمن أفكاراً ومقترحاتٍ قد تشكل انطلاقة عملٍ ثقافيٍّ حقيقيٍّ .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.