قال وزير الثقافة والسياحة والآثار الدكتور حسن ناظم : إنَّ الأيام المقبلة ستتمخض عن تعاون أكبر في المجالات الثقافية المختلفة بين العراق وإيران.
جاء ذلك خلال استقبال السيد الوزير اليوم الاثنين في مكتبه الرسمي بمقر الوزارة السفير الإيراني في بغداد محمد كاظم آل صادق والوفد المرافق له.
وجرى خلال اللقاء بحث التعاون في مختلف الملفات الثقافية والتطرق إلى مذكرات تفاهم التي أبرمها الوفد العراقي في زيارته الأخيرة إلى طهران .
وقال السيد الوزير : إنَّ زيارته إلى طهران لم تكن زيارة بروتوكولية وإنَّما جرى الاتفاق على عدة برامج تأتي ثمارها قريباً، ومنها إقامة أسبوع الفلم السينمائي الإيراني يحضره عدد من خبراء السينما الإيرانية التي لها صدىً جيد في العالم.
وأضاف : إنَّ التعاون لن يقتصر على المجال السينمائي، إنّما سيمتد إلى مجالات السياحة الدينية والآثار والآداب وتبادل الخبرات في المجالات الثقافية المختلفة وتطوير ملف التعاون في صيانة الآثار والمخطوطات، ونحنُ نبحث مع الجانب الإيراني تقديم التسهيلات للسياحة الدينية مع قرب الزيارة الأربعينية.
وأشار إلى نية الوزارة في إنتاج عمل سينمائي عراقي إيراني مشترك يوثق مرحلة دحر داعش في العراق بعيداً عن التزييف التاريخي الذي رافق الأفلام السينمائية التي تناولت هذه الأحداث ، وستوضع اللبنات الأساسية لهذا العمل خلال أسبوع الفلم السينمائي الإيراني الذي يقام في بغداد قريباً.
من جانبه أكد السفير الإيراني أنَّ الجمهورية الإسلامية في إيران تبدي اهتماماً كبيراً للتعاون مع العراق في شتى المجالات لما يتمتع به البلدان من علاقات تاريخية وعميقة مشتركة مثنياً على جهود الوفد الوزاري العراقي، وما حققه في زيارته الأخيرة إلى طهران من توقيع عددٍ من مذكرات التفاهم.
وجرى خلال اللقاء بحث تقديم التسهيلات في السياحة الدينية مع قرب الزيارة الأربعينية، والاتفاق على مواصلة اللقاءات بين الخبراء والمختصين في مجالات الثقافة والسياحة والآثار، وتفعيل مذكرات التفاهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.