التقى رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية (الايرانية)، “سيد رضا صالحي اميري”، اليوم الخميس في بودابست، رئيس الاتحاد الهنغاري للمصارعة “نامث سلیزار”، وبحث معه في سبل تعزيز التعاون بين الجانبين.

ولفت “صالحي اميري”، الى ان المصارعة تحتل المركز الاول بين سائر الرياضات في ايران؛ مؤكدا بأنه سيحث مسؤولي شؤون المصارعة في البلاد على تعزيز التعاون مع نظرائهم الهنغاريين.

كما اشاد بالامكانات الوفيرة لدى هنغاريا لاستضافة المناسبات الرياضية الدولية؛ قائلا خلال اللقاء مع رئيس الاتحاد الهنغاري وعدد من المسؤولين المعنيين : ان هيكلة اكاديمية المصارعة في هنغاريا تشبه نظيرتها الايرانية.

واضاف : انه لمدعاة للسرور ان نزور هنغاريا ونتعرف على ثقافتها البارزة واكاديمية المصارعة بامكانياتها وطاقاتها الكبيرة في هذا البلد.

ونوه رئيس اللجنة الاولمبية الايرانية الى دور جامعة الرياضة الهنغارية؛ مؤكدا انها تتمتع بمكانة علمية مرموقة وهناك العديد من المسؤولين ومدراء شؤون الرياضة الايرانيين وابطالنا الشبان الذين تعلموا فيها.

و وجه في هذا اللقاء دعوة الى مسؤولي رياضة المصارعة الهنغاريين لزيارة ايران، واجراء مباحثات وعقد مذكرات للتعاون في مجالات تبادل المدربين واقامة مخيمات تدريب مشتركة وتعزيز الطاقات الرياضية لدى البلدين.

في المقابل رحب رئيس اتحاد المصارعة الهنغاري بالوفد الرياضي الايراني في بودابست؛ مصرحا : تجمعنا جذور مشتركة مع ايران؛ حيث ان المصارعة تتمتع بمكانة رفيعة جدا في كلا البلدين ولديها ابطال وهواة كثيرن.

ولفت “سيلزار” خلال اللقاء مع “صالحي اميري” الى استعدادات بلاده لاستضافة بطولة العالم للمصارعة – 2023 ؛ مؤكدا ان بلاده ستعول كثيرا على تعاون ايران في هذا السياق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.