حذر رئيس الجمهورية “اية الله سيد ابراهيم رئيسي”، امريكا من المماطلة في محاكمة ومعاقبة الرئيس الامريكي السابق دونالد ترامب و وزير خارجيته مايك بومبيو، بعد جريمة الاغتيال الوحشية التي نفذت بامر مباشر منهما في حق “الفريق الشهيد قاسم سليماني”؛ مؤكدا ان الشعب الايراني سينتقم لدمائه الطاهرة قطعا.

جاء ذلك خلال كلمة رئيس الجمهورية بمراسم احياء الذكرى السنوية الثانية لواقعة استشهاد قادة النصر، “الفريق الشهيد سليماني” و”الشهيد ابومهدي المهندس” ورفاقهما الغيارى، التي اقيمت عصر اليوم الاثنين في مصلى طهران الكبير.

واعتبر اية الله رئيسي، الشهيد سليماني ثقافة ومدرسة بذاتها وأمة بأكملها؛ مبينا ان نهج الشهيد سليماني قائم على قطع يد المعتدين عن شعوب المنطقة وحمايتها.

واكد رئيس الجمهورية، ان الشهيد الحاج قاسم سليماني لم يكن مقتنعا بالوضع القائم بل كان يعمل بناء على رؤية ثورية ما أدى إلى تشكيل المقاومة العالمية.

ومضى يقول : ان مدرسة الحاج سليماني قائمة على مواجهة العدو والتضحية في سبيل الدفاع عن شعوب المنطقة وكان قائدا عسكريا ودبلوماسيا في الوقت نفسه.

وقال، ان “امريكا زعمت بانها ستقضي على قاسم سليماني باغتياله، لكننا نقول لهم بإن سليماني ولد من جديد بعد جريمتكم النكراء”.

واستطرد رئيسي، ان “مدرسة الشهيد سليماني ماضية على امتداد نهج الامام الخميني (رض) و قائد الثورة الامام الخامنئي (حفظه الله)”.

وتابع : ان رمز نجاح هذا القائد العظيم يكمن في صدقه واخلاصه وخشيته من الله تعالى؛ وانطلاقا من هذه الخصال كان الحاج قاسم سليماني يعلم جيدا مدى هشاشه الكيان الامريكي وقدراته العسكرية، وكان على ثقة بان هذا الكيان الارهابي يعجز عن القيام باي خطوة حمقاء قد تمس الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وشدد على ان نهج الشهيد القائد سليماني يرفض المساومة او الخضوع امام الاعداء، بل الصمود والمقاومة وتحديد العدو الحقيقي تشكل ركائز هذه المدرسة الخالدة.

و وجّه الرئيس الايراني خطابه الى الامريكيين، قائلا : ان الشهيد سليماني كان في زيارة رسمية الى بغداد تلبية لدعوة رئيس الوزراء العراقي انذلك، لكنكم بهذه الجريمة انتهكتم سيادة العراق وقتلتم امة باكملها.

واردف : يتعيّن على خلفية هذه الجريمة المروعة، انزال العقوبة وحكم القصاص العادل على القاتل والمجرم الرئيسي، اي رئيس الجمهورية الامريكي في حينه.

وحذر رئيس الجمهورية، من المماطلة في ملاحقة ومعاقبة الرئيس الامريكي السابق دونالد ترامب و وزير خارجيته مايك بومبيو بعد جريمة الاغتيال الوحشية التي نفذت بامر مباشر منهما في حق “الفريق الشهيد قاسم سليماني”؛ مؤكدا ان الشعب الايراني سينتقم لدمه الطاهر قطعا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.