زنجان/ارنا- يسمي ۳۰ تموز/يوليو من كل عام يوم زنجان. وتعتبر المدینة الواقعة شمال غرب البلاد، واحدة من أجمل المدن في إيران كونها تجمع بين التراث العريق والطبيعة الخلابة ولا سيما اعتدال أجوائها في فصل الصيف، ومعالمها الأثرية التي تضرب بجذورها في مختلف العصور لا حصر لها، ومنها مبنى سلطانية وهو أحد المعالم الأثرية الإيرانية المسجلة في قائمة اليونسكو للتراث العالمي والمومياءات المحفوظة بالملح وهذه المدینة، معروفة بمهارة أهلها وتخصصهم في مختلف الصناعات اليدوية ولا سيما صهر المعادن وحياكة السجاد، وصناعة السكاكين بجميع الأحجام والأشكال، وحياكة المنمنمات، وصناعة الأحذية التقليدية، وصناعة السلال بأنواع وأحجام مختلفة.كما يسمي 30 تموز يوم احياء ذكرى الفيلسوف الايراني شيخ الإشراق شهاب الدين السهروردي الذي ولد في سهرورد التابعة لمحافظة زنجان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.