ندد المتحدث باسم الخارجیة الایرانیة “سعید خطیب زاده” الهجوم الارهابي في مالي الذي وقع قبل يومين واسفر عن مقتل عدد من مواطني هذا البلد معربا عن تعاطفه مع اسر ضحایا الحادث.

واعرب “سعید خطیب زاده”  الیوم الاثنین في رسالة عن أسف وتعاطف الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة مع الحکومة والشعب وذوي ضحایا الحادث الارهابي الاخیر في مالي الذي اسفر عن مقتل ٣٠ مدني من مواطني هذا البلد.

یذکر أنه لقي أکثر من 30 شخصًا مصرعهم  واصیب 18 آخرین بجروح أثناء الهجوم الإرهابي علی حافلة رکاب في منطقة باندیاغارا بمالي  قبل یومین  (4 دیسمبر/ کانون الأول 2021).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.