نائب وزير خارجية كوريا الجنوبية، الذي يترأس وفدا دبلوماسيا إلى فيينا لمناقشة الافراج عن الارصدة الإيرانية المجمدة ، التقى اليوم الجمعة برؤساء الوفود المفاوضة في محادثات فيينا بهدف رفع الحظر عن ايران.

واجتمع “تشوي جانغ كان” في فندق ماريوت مع الوفود المفاوضة لمواصلة المشاورات حول سبل حل قضية الأرصدة الإيرانية المجمدة.

وكان “جانغ كان” قد التقى أمس مساعد الخارجية الايراني للشؤون السياسية علي باقري كني وبحث معه حول القضايا المتعلقة بالعلاقات الثنائية ومنها الارصدة الايرانية المجمدة لدى كوريا الجنوبية.

واكد باقري بانه على كوريا الجنوبية الافراج عن الارصدة الايرانية المجمدة لديها بمنأى عن ما تتمخض عن المفاوضات في فيينا وان الحظر الاميركي الاحادي لا يمكنه تبرير الامتناع عن تسديد الديون لايران.

واضاف باقري في هذا اللقاء الذي عقد في مبنى الممثلية الايرانية في فيينا: ان امتناع كوريا الجنوبية غير المبرر وغير الشرعي عن تسديد ديونها لايران يمثل نقطة سوداء في تاريخ العلاقات الثنائية بين ايران وكوريا الجنوبية وعلى سيئول الافراج عن الارصدة الايرانية على وجه السرعة.

يذكر ان هنالك ديونا على كوريا الجنوبية بقيمة نحو 8 مليارات دولار ازاء شرائها مكثفات غازية من ايران، لكنها ولاسباب غير منطقية لا تسدد هذه الديون بذريعة الحظر الاميركي وهو ما واجه الانتقاد من قبل المسؤولين الايرانيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.