أكد قائد عمليات البصرة للحشد الشعبي في العراق مهدي صالح عبد الواحد، الجمعة، ان قطعات الحشد تواصل عمليات تأمين دخول الزائرين الأجانب من المنافذ الحدودية وتكثف من انتشارها وأنشطتها الامنية على امتداد الطرق التي يسلكها الزوار المحليون والأجانب في المناطق الجنوبية خلال توجههم صوب كربلاء المقدسة.

وافادت وكالة ” شفق نيوز” نقلا عن عبد الواحد الذي قال في تصريح لموقع “الحشد الشعبي”، إنه” اجرينا جولة تفقدية لمنفذ الشلامجة الحدودي وعموم الطرق التي يسلكها الزوار وقد التقينا خلالها المسؤولين في قوى الأمن الداخلي الذين نتشارك معهم مهام التنسيق الأمني للزيارة وإنجاحها وقد أطلعونا على الجهود الكبيرة التي يبذلها المجاهدون في الحشد والقوات الامنية لتحقيق الهدف المنشود”.

وأضاف، أن “تشكيلات الحشد الشعبي تتوزع جهودها بين العمل الأمني والاستخباري وتقديم الخدمات اللوجستية للمواكب الحسينية او الخدمات المباشرة للزائرين، فضلا عن قيامها ببعض الانشطة الثقافية المتعلقة بتخليد الشهداء الأبرار واثارهم والأنشطة الفقهية والعقائدية المختلفة”.

واوضح عبد الواحد، أن “الحشد نشر قرابة 20 الف من مقاتليه لتأمين طرق الزوار وعشرات المواكب الخدمية والمفارز الصحية بالإضافة لمعارض آثار الشهداء وخيم التوجيه الثقافي والعقائدي كما تتولى مهاما اعلامية تتمثل بطباعة مئات الالاف من المنشورات التوعوية ونصوص زيارة الأربعين المباركة ويستمر بتوزيعها على الزائرين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.