أدان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، بأشد العبارات، الهجوم الصاروخي الهمجي للكيان الصهيوني على بعض المناطق السورية في ضواحي دمشق صباح اليوم (الجمعة) الذي أسفر عن استشهاد واصابة عشرة أشخاص.

وأعرب متحدث الخارجية عن مواساته لأسر الضحايا، مقدما تعازيه لسوريا حكومة وشعبا وأضاف: ان الإعتداءات والهجمات المستمرة للكيان الصهيوني على سوريا، انتهاك سافر لسيادتها ووحدة ترابها كما هي انتهاك صارخ للمبادئ والقوانين الدولية المعروفة.

وابدى كنعاني استغرابه وأسفه للصمت المريب للاوساط  والمنظمات الدولية المسؤولة ودعاة حقوق الانسان ازاء سلوك الكيان الصهيوني غير المشروع مطالبا المجتمع الدولي ولا سيما مجلس الامن بتحمل مسؤولياته ازاء الجرائم المستمرة للكيان الصهيوني وسلوكياته المحفوفة بالمخاطر.

وأكد المتحدث باسم وزارة خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية، أن هذه الغارات المتكررة للكيان الصهيوني على سوريا تعتبر ايضا مساعدة للارهابيين المسلحين وتعزيزا لتواجدهم على الاراضي السورية ما يهدد الامن في المنطقة برمتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.