أكّد الرئيس الإيراني، آية الله إبراهيم رئيسي، أنّ اميركا باتت تعلن رسمياً أنّ ضغوطها القصوى على إيران قد منيت بفشل ذريع.

وقال آية رئيسي، في كلمةٍ له الخميس في حشد من المواطنين والنخب بمحافظة خراسان الشمالية الواقعة شمال شرق ايران: ان العدو فرض ظروفا صعبة على الشعب الايراني الا ان هذا الشعب صبر وقاوم بحيث اعلن البيت الابيض رسميا بان سياسة الضغوط القصوى قد منيت بفشل ذريع وهذا يعني انتصاركم انتم ايها الشعب الايراني.

واضاف: حتى لو زاد العدو في اجراءات حظره وضيق دائرة الحصار يوما بعد يوم الا انه يشهد بان مقاومة الشعب الايراني تهزمه، وأنا أقول للأميركيين: لا تتحدثوا إلى الشعب الإيراني بلغة القوة، فهي لا تنفع.

وأضاف آية الله رئيسي أنّ “العدو يعمل، من خلال شنّ الحرب الاقتصادية والحرب الإعلامية، على زرع اليأس بين أبناء الشعب الإيراني. لذلك، على جميع المسؤولين أن يبثوا روح الأمل في صفوف الشعب وذلك يتحقق من خلال العمل على أرض الواقع، وليس عبر إطلاق التصريحات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.