اشاد السفير الايراني في بغداد “محمد كاظم ال صادق”، على حفاوة الاستقبال وحسن الضيافة الذي يجسده الشعب العراقي خلال مراسم احياء الزيارة الاربعينية؛ مؤكدا بان هذا الشعب الكريم يقدم كل ما يمتلك في سياق خدمة الزوار.

جاء ذلك في تصريح السفير “ال صادق” خلال الاجتماع المشترك، الذي انعقد اليوم الاربعاء في معبر شلمجة الحدودي (جنوب غربي البلاد)، بين القائد العام لقوى الامن الداخلي الايراني مع وفد عسكري عراقي رفيع المستوى.

ونوه سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى العراق، بالدور الرئيسي للقوات الامنية في كلا البلدين من اجل تامين زيارة الاربعين والحفاظ على سلامة وامن الزور وتسهيل الاجراءات والظروف لهم؛ كما تطلع الى اتخاذ تدابير مناسبة في مجال النقل والمواصلات، لضمان عودة سلسة وآمنة للزوار الايرانيين صوب البلاد.

كما اعرب عن ارتياحه، بعد معالجة نسبة كبيرة من المشاكل الناجمة عن احتشاد الزوار وحرارة المناخ الشديدة، وذلك بفضل الجهود المشتركة والتدابير المناسبة من قبل السلطات الايرانية والعراقية.

وختم “ال صادق” بالقول، انه “في ضوء التعاون والتنسيق الجاري مع وزير الداخلية العراقي، فقد رُصدت اجراءات مناسبة لتسهيل ظروف الزوار وازالة العراقيل من مسار الخدمات المخصصة لهم”؛ لافتا الى ان “حصة الزوار الايرانيين من كرم استضافة الشعب العراقي، تفوق حصة الاخرين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.