اعتبر سفير بنغلاديش في طهران “غوسال اعظم ساركر”، مهرجان ثقافة الامم الدولي، تجسيدا لاواصر المودة والاخوة التي تجمع بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وجيرانها.

جاء ذلك في كلمة السفير البنغلاديشي اليوم الاثنين، خلال مراسم اختتام مهرجان ثقافة الامم الدولي الذي اقيم برعاية “جامعة الامام الخميني” (ره) الدولية في محافظة قزوين (شمال غرب ايران).

ولفت “ساركر”، بان هذا المهرجان الشيّق يسهم في استقطاب طلبة الجامعات من انحاء العالم لاستكمال الدراسة في ايران، ويتيح فرص التعارف بين ثقافات البلدان المختلفة مع الثقافة والتراث الايراني.

كما اعرب عن سعادته بوجود طلاب جامعيين من دولة بنغلادش في الجامعات الايرانية، واسهامهم في الترويج للثقافة البنغلاديشية خلال مهرجان ثقافة الامم الدولي.

يذكر، ان مهرجان ثقافة الامم، بدا اعماله في جامعة الامام الخميني (ره) الدولية بطهران، في 9 يوليو الجاري.

وتستضيف جامعة الامام الخميني الدولية عبر هذا المهرجان، 90 جامعة معتمدة من مختلف البلدان، بمشاركة ما يربو عن 80 سفيرا ومستشارا ثقافيا والعشرات من النخب العلمية والثقافية في البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.