اكد وزير الخارجية “حسين امير عبداللهيان”، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية عازمة على الاحتفاظ بخطوطها الحمراء وضرورة احترامها خلال المفاوضات الجارية بفيينا حول الغاء الحظر؛ و”لن نسمح لاي عنصر خارجي ان يؤثر (سلبا) على مصالحنا الوطنية في هذه المفاوضات”.

وافاد القسم الاعلامي بوزارة الخارجية، ان “امير عبداللهيان” ادلى بهذا التصريح خلال اجتماعه اليوم الاثنين بعدد من نواب البرلمان.

واستعرض وزير الخارجية في هذا اللقاء، اخر المستجدات على صعيدي “مفاوضات فيينا” و”التطورات في اوكرانيا”.

وصرح، ان “الجمهورية الاسلامية اذ ترحب بالتوصل الى اتفاق جيد وقوي خلال المفاوضات، تؤكد على رعاية خطوطها الحمراء والحصول على ضمانات اقتصادية مؤثرة والدفاع عن مصالحها باعلى مستوى”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.