اقيمت اليوم الاربعاء، مراسم توقيع 17 مذكرة للتعاون الثنائي بين طهران وطشقند، برعاية رئيس الجمهورية “اية الله سيد ابراهيم رئيسي” ونظيره الاوزبكي “شوكت مير ضيايوف”.

وافادت ارنا، ان هذه المراسم جرت في مبنى البرلمان الاوزبكي الواقع بمجمع طريق الحرير السياحي في مدينة سمرقند.

وتتضمن وثائق التعاون التي وقعها اعضاء الوفد الايراني المرافق لرئيس الجمهورية الاسلامية مع نظرائهم الاوزبكيين اليوم، العديد من المجالات التجارية والاقتصادية والصحية وسائر القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وورد في هذا التقرير ايضا، انه في ختام مراسم ابرام المذكرات المشتركة، وقع الرئيسان الايراني والاوزبكي على بيان مشترك حول تعاون  البلدين.

وفي سياق متصل، كان مساعد الشؤون السياسية بدائرة الرئاسة في ايران “محمد جمشيدي”، قد اعلن في تصريح لمراسل ارنا امس، ان زيارة “رئيسي” الى جمهورية اوزبكستان من اجل الحضور في اجتماع قمة شنغهاي، ستشهد ابرام 17 وثيقة للتعاون بين البلدين، مضافا الى المباحثات بين رئيس الجمهورية ونظرائه لدى 10 دول مختلفة.

ولفت، بان القمة القادمة في سمرقند سيتم خلالها التوقيع على عدد من التعهدات (المتعلقة بعضوية ايران في منظمة شنغهاي) من قبل وزير الخارجية الايراني.

واكد هذا المسؤول، على ان اجتماع قمة سمرقند الاتي لا يقل اهمية عن اجتماع الامم المتحدة؛ وذلك نظرا لحضور قادة دول كبيرة اسيوية فيه، مثل الصين والهند وروسيا وتركيا، فضلا عن بلدان اسيا الوسطى وايضا مسؤولين كبار من دول روسيا البيضاء وباكستان واذربيجان وارمينيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.