أصدر الرئيس الروسي ورئيس وزراء الهند بيانا مشتركا اعربا فيه عن دعمهما لمحادثات رفع الحظر في فيينا.

واختتم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء الهندي ناريندا مودي اجتماعهما مساء اليوم الاثنين باصدار بيان مشترك ، اشارا فيه إلى تطور التعاون بين نيودلهي وموسكو في مختلف المجالات ، بما في ذلك الدفاع والفضاء، وشددا على ضرورة “إحياء الاتفاق النووي مع إيران بسرعة”.

ووفقًا لموقع “او اي ان” على الإنترنت ، قال البيان إن مودي يرحب بالسياسة التي يمكن أن تصبح الهند بموجبها شريكًا في تنمية روسيا في الشرق الأقصى. وشدد بوتين ومودي في البيان المشترك على أهمية التنفيذ الكامل للاتفاق النووي واعربوا عن دعمهما للجهود الرامية إلى احياء الاتفاق النووي مع إيران على وجه السرعة.

وقال البيان إن بوتين ومودي دعيا إلى تعاون أوثق بشأن أفغانستان وإنشاء آلية استشارية بين مجلسي الأمن في البلدين ، وقررا تقديم مساعدة إنسانية فورية للشعب الأفغاني. كما رحبت روسيا والهند بتسهيلات الحصول على التأشيرات ، بما في ذلك تقديم التأشيرات الإلكترونية ، واتفقتا على تمديد تسهيلات تأشيرات العمل.

ودعت روسيا والهند إلى إصلاح شامل لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ليعكس الحقائق العالمية الحالية. كما اتفقت روسيا والهند على النظر في إمكانية تنفيذ مشاريع محطات للطاقة النووية في دول ثالثة وبحثا آفاق التعاون في تطوير شؤون الفضاء والاستخدام السلمي للفضاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.