اعلن مكتب نائب رئيس وزراء حكومة طالبان ان اجتماع اللجنة الاقتصادية مع خبراء ومسؤولين من هذا البلد ناقش استيراد النفط والغاز من دول الجوار ومن بينها ايران وانشاء سوق مشتركة مع الجمهورية الاسلامية الإيرانية.

وفي تغريدة لمكتب عبد السلام حنفي على تويتر، كتب أن الاجتماع ناقش الوضع الاقتصادي في أفغانستان، لا سيما الخطط المختلفة لاستيراد النفط والغاز من الدول المجاورة لأفغانستان.

واتخذ أعضاء اللجنة الاقتصادية لحكومة طالبان القرارات اللازمة في هذا الاجتماع بشأن إنشاء سوق مشتركة على الحدود بين أفغانستان وإيران، فضلا عن ضبط العملة الوطنية الأفغانية (افغاني).

يذكر ان سقوط حكومة محمد أشرف غني وهزيمة الولايات المتحدة في أفغانستان، اوجدت تحديات خطيرة لاقتصاد هذا البلد حيث يتعرض ملايين الأفغان لخطر المجاعة.

هذه الاوضاع نشأت بعد تجميد الولايات المتحدة لمليارات الدولارات، الأمر الذي دفع عددا من دول المنطقة والعالم وشعب أفغانستان إلى الدعوة للإفراج عن الأموال، لكن الولايات المتحدة مستمرة في منع وصول الاموال الى الشعب الافغاني .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.