قدم مجموعة من أعضاء مجلس النواب الأميركي مخططا حزبيا مشتركا يهدف إلى مواجهة سلاح الطائرات بدون طيار الإيراني.

واقترح نواب اميركيون من الحزبين الجمهوري والديمقراطي خطة تسمى “أوقفوا الطائرات الإيرانية بدون طيار” ، والتي تسعى لمواجهة سلاح الطائرات بدون طيار الإيراني.

وقدم رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب مايكل ماكويل ونواب آخرين الخطة ، زاعمين أن الحظر المفروض على إيران، بموجب قانون كاتسا، يشمل أيضًا توريد أو بيع أو نقل الطائرات بدون طيار.

ويدعي النواب، وفق الخطة، أن هدف الولايات المتحدة هو منع إيران وحلفائها من الحصول على طائرات بدون طيار يمكن أن تضر الولايات المتحدة أو حلفائها.

وشكل سلاح الطائرات بدون طيار الإيراني مصدر قلق للمسؤولين الأميركيين خلال الأشهر الأخيرة.

وكان كينيث فرانك ماكنزي قائد القيادة المركزية الأميركية الارهابية، المعروفة باسم Centcom ، قد حذر في شباط الماضي من أن نشاط الطائرات بدون طيار الإيرانية سيؤدي الى فقدان الولايات المتحدة تفوقها الجوي.

وقال ماكنزي في تقرير مكتوب إلى لجنة القوات المسلحة بمجلس النواب: “استخدام إيران الواسع النطاق للطائرات بدون طيار صغيرة ومتوسطة الحجم للاستطلاع والهجوم فرض علينا ظروف عمل لأول مرة دون تفوق جوي كامل منذ الحرب الكورية “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.