اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله ابراهيم رئيسي بان المنطقة سوف لن تكون مكانا لتواجد الاميركيين.

وقال آية الله رئيسي في كلمته الخميس في حشد من المواطنين في مدينة اصفهان (وسط): ان العدو يسعى لايجاد موطئ قدم لنفسه في المنطقة ولكن ببركة دماء الشهداء وانموذج الشهيد سليماني اعلنا بان منطقتنا سوف لن تكون مكانا لتواجد الاميركيين.

واكد آية الله إبراهيم رئيسي ، أننا اليوم ورغم إرادة العدو وتهديداته ، أقوى من أي وقت مضى ، وقال: ان إيران الإسلامية وبفضل دماء الشهداء والشعب المؤمن لها اليد العليا والأقوى في الساحة ، وعلى العكس من ذلك فان الاعداء هم أضعف من اي وقت مضى رغم كل النفقات والفتن.

وذكر آية الله رئيسي أن المجاهدين اليوم لهم اليد العليا في مختلف المجالات ، مضيفاً: “حتى الأمس كانت طاولات المفاوضات ومنظمة التحرير هي التي تتخذ القرار لفلسطين ، ولكن اليوم بفضل دماء الشهداء والمقاومة فان المجاهدين الفلسطينيين هم الذين يقررون مصير فلسطين.

واضاف: ان يدنا العليا في مختلف المجالات تحققت في ظل الجهود الدؤوبة المبذولة وان ايران اليوم تحولت الى مركز الصحوة الاسلامية.

وتابع آية الله رئيسي: ان امتلاك الارادة والقوات المسلحة القوية والقيادة الحكيمة تعد من مقومات تفوق البلاد اليوم.

وقال: ان اميركا وبمخطط الصهاينة واموال بعض دول المنطقة سعت لايجاد موطئ قدم لها في المنطقة الا ان منهج الشهيد سليماني وايمان وعقيدة الشعب والشباب حالت دون ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.