دعا رئيس الجمهورية “اية الله سيد ابراهيم رئيسي”، في رسائل التهنئة بحلول عيد الاضحى المبارك الى نظرائه في دول العالم الاسلامي، دعا المسلمين ان يواصلوا المضي بجدارة على نهج الوحدة والتماسك فيما بينهم.

واعتبر رئيس الجمهورية، “عيد الاضحى المبارك” بانه اكثر المناسبات الاسلامية صفوا ويوم التذلل والعبودية الى الله تعالى، ويوم فخر النبي ابراهيم الخليل (عليه السلام) بعد اجتيازه الاختبار الالهي، ليتقبل الباري تعالى تضحياته ويختاره اماما وقدوة للمؤمين.

وتطلع رئيس الجمهورية بالمناسبة، الى تآلف القلوب والتقارب بين المسملين اكثر فاكثر ببركة عيد الاضحى السعيد، وفي ظل تعاليم الدين الاسلامي المبين وسنة النبي الاكرم “محمد بن عبد الله” (صلى الله عليه واله وسلم)، وان يواصل العالم الاسلامي المضي بجدارة على نهج الوحدة والتماسك، ويحقق الرقي في كافة الاصعدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.