قدم رئيس الجمهورية ابراهيم رئيسي الشكر والتقدير للعراق حكومة وشعبا لحسن استضافة الزوار الايرانيين المشاركين في زيارة الاربعين.

وفي جلسة مجلس الوزراء مساء اليوم الاحد أشار السيد رئيسي إلى المشاركة الكبيرة والحماسية للشعب الايراني في زيارة الأربعين هذا العام،  مثمنا جهود العراق لتلبية احتياجات زوار الاربعين، كما ثمن جهود جميع الأجهزة التنفيذية والصحية والعسكرية في البلاد ووسائل الإعلام، على المساعدة في إقامة هذا الحدث العالمي بافضل وجه.

وفي جانب اخر من كلمته، اعتبر رئيس الجمهورية تقليص النفقات وزيادة الايرادات من المهام ذات الاولوية للجهات الحكومية وشدد على جهود الاجهزة الحكومية في جني الايرادات من خلال الاساليب المتوقعة مثل بيع الممتلكات الفائضة وتكوين الاصول وطرح الاسهم الحكومية.

كما اعتبر رئيس الجمهورية زيادة الإنتاجية ضرورة للنمو الاقتصادي والازدهار الإنتاجي وكفاءة النظام الإداري، وألزم جميع أعضاء الحكومة بالتخطيط والعمل من أجل تحقيق هذه الأهمية في مؤسساتهم.

وأشار رئيسي إلى ضرورة استخدام القدرات الاقتصادية لدول المنطقة، وكلف وزارة الخارجية والمسؤولين الاقتصاديين في الحكومة بالتخطيط لتواجد إيران في الأسواق الإقليمية والعالمية من خلال ايجاد هيكل مركزي للمتابعة المستمرة حتى تنفيذ مذكرات التفاهم مع الدول الأخرى.

ومع قرب بداية العام الدراسي الجديد واعادة فتح المدارس والمراكز العلمية في الدولة، طلب رئيس الجمهورية من وزارات التربية والتعليم والعلوم والبحوث والتكنولوجيا والصحة والعلاج بذل قصارى جهدها لتوفير بيئة مناسبة لحضور الباحثين عن العلم في المراكز التعليمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.