صرح رئيس البرلمان الارميني آلن سيمونيان إن بلاده تتحرك في اتجاه سلمي في المنطقة ، وطلب الدعم والمساندة من الجمهورية الإسلامية الايرانية لإبرام معاهدة سلام ثنائية مع جمهورية أذربيجان.

وخلال اجتماعه بوزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان في طهران الخميس، اعرب رئيس المجلس الوطني الارميني آلن سيمونيان ، عن ارتياحه لتطور العلاقات بين البلدين على المستوى الثنائي وفي المحافل الدولية ، مشيرًا إلى أن جمهورية أرمينيا تولي أهمية خاصة لمكانة الجمهورية الإسلامية الايرانية بصفتها دولة مؤثرة وذات نفوذ في المنطقة وتعير اهتماما خاصا لتنمية العلاقات معها.

وصرح إن بلاده تتحرك في اتجاه سلمي في المنطقة ، وطلب الدعم والمساندة من الجمهورية الإسلامية الايرانية لإبرام معاهدة سلام ثنائية مع جمهورية أذربيجان.

ورحب سيمونيان كذلك بالتطور الشامل للعلاقات بين البلدين وقال: إن بلاده ليس لديها قيود على تطوير العلاقات مع الجمهورية الإسلامية الايرانية.

كما وصف إنشاء القنصلية العامة للجمهورية الإسلامية الإيرانية في مقاطعة سيونيك نقطة تحول في العلاقات بين البلدين ، وأعلن استعداد أرمينيا لإنشاء قنصلية عامة في مدينة تبريز مركز محافظة آذربيجان الشرقية الواقعة شمال غرب ايران.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.