اكد رئيس جمهورية صربيا “الكساندر فوجيتش”، على رغبة بلاده لتطوير التعاون “في المجالات التي تتمتع بفرص واقعية”، مع ايران.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي جرى اليوم الثلاثاء بين الرئيس الصربي وسفير الجمهورية الاسلامية الايرانية في بلغراد “رشيد حسن بور”.

واشاد “فوجيتش” في هذا اللقاء، بمواقف ايران المبدئية المتمثلة في احترام ودعم سلامة و وحدة اراضي الدول بما في ذلك جمهورية صربيا.

الى ذلك ابلغ “حسن بور”، تحيات رئيس الجمهورية “اية الله رئيسي” لنظيره الصربي ودعوته للقيام بزيارة ايران.

كما هنأ السفير الايراني، فوجيتش لمناسبة نجاح صربيا في استضافة الدورة الستين لمؤتمر حركة عدم الانحياز.

واكد حسن بور، ان البلدين شاهدا خلال الفترة الاخيرة تطورات ايجابية ومصيرية من شأنها ان تضع العلاقات الثنائية امام افاق واعدة ومستديمة.

وصرح، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدعم على الدوام سلامة الاراضي والسيادة الوطنية في الدول الاخرى، كما ترفض التدخلات الاجنبية في شؤونها الداخلية؛ مبينا ان تحقيق السلام والامن والاستقرار يتم بواسطة الحفاظ على هذه المبادئ فقط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.