اشاد رئيس دائرة رئاسة الجمهورية الاسلامية في ايران “غلام حسين اسماعيلي”، بالتغطية الجيدة من جانب وسائل الاعلام القطرية بما فيها “قناة الجزيرة” الاخبارية، لزيارة الرئيس الايراني “اية الله سيد ابراهيم رئيسي” الاخيرة الى الدوحة.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي جرى اليوم الاربعاء في الدوحة، بين “اسماعيلي” ومدير شبكة الجزيرة “الشيخ حمد بن ثامر ال ثاني”؛ حيث تفقد  الاقسام المختلفة لفضائيتي الجزيرة العربية والانجليزية.

وفيما اشار الى محاولات وسائل اعلام العدو المضللة لتقديم صورة مغلوطة عن الوضع والحقائق السائدة في ايران الاسلامية، دعا اسماعيلي القائمين على شبكة الجزيرة الى مزيد من الدقة والتركيز حول قضايا ايران وطاقاتها الكبيرة.

واعتبر رئيس دائرة الرئاسة، ان العلاقات العريقة بين طهران والدوحة، مبنية على مبدا حس الجوار والمشتركات الدينية والتاريخية.

كما لفت الى ضرورة تعزيز التعاون الاعلامي، فضلا عن العلاقات الاقتصادية والسياسية بين طهران والدوحة؛ مبينا ان التعاون الاعلامي يسهم في رفع المستوى المعرفي لدى الاجيال القادمة ازاء الاواصر العريقة التي تربط بين البلدين، ومؤكدا ان شبكة الجزيرة الاخبارية تضطلع بدور مؤثر في هذا الخصوص.

واستطرد اسماعيلي، ان العلاقات الايرانية القطرية لم تتاثر سلبا بالحظر ومحاولات الاعداء؛ وقال : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية استطاعت بفضل الباري تعالى ان تصمد ليس بوجه الحظر الاقتصادي فحسب، بل قاومت الحظر الاعلامي الذي يسعى على الدوام لحرف الحقائق المتعلقة بالبلاد.

الى ذلك، رحب “الشيخ حمد بن ثامر ال ثاني”، برئيس مكتب دائرة الرئاسة والوفد المرافق له في قناة الجزيرة؛ واصفا زيارة اية الله رئيسي للدوحة، تاريخية وشكلت انفراجة للعديد من القضايا الثناية والاقليمية.

واشاد مدير قناة الجزيرة في هذا اللقاء، بموقف ايران “الجيد والمشرف” خلال فترة الحصار ضد قطر؛ مؤكدا ان علاقات البلدين ستتسع يوما بعد يوم، وذلك في ضوء القواسم المشتركة الكثيرة التي تجمع بينهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.