اعرب رئيس الجمهورية “اية الله سيد ابراهيم رئيسي” عن امله في أن تتسارع وتيرة تطوير العلاقات بين ايران وتركمانستان خلال فترة الرئيس التركمانستاني الجديد، سردار بيردي محمدوف، مشیرا الی المسار المتنامي للعلاقات بين البلدین في عهد الرئيس السابق لهذا البلد.

وفي اتصال هاتفي مع نظيره التركمانستاني سردار بردي محمدوف، قدم آية الله ابراهيم رئيسي التهنئة الى فخامته والى شعب تركمانستان، قائلا : أسأل الله تعالى ان يمن ببركة عيد الفطر العظيم، بالتطور والتقدم والاستقرار على البلد والشعب الصديق والجار وجميع شعوب العالم.

وأضاف رئيسي: من خلال تدابير والدكم قلي بردي محمدوف في فترة الرئاسة السابقة لتركمانستان، شهدت العلاقات والتبادل بين طهران وعشق آباد تطورا جيدا في مختلف المجالات بما فيها التعاون في مجال الغاز والترانزيت والسكك الحديد، معربا عن ثقته في ان تتسارع هذه الوتيرة تحت إدارة  الرئيس الجديد.

من جانبه، هنأ سردار بيردي محمدوف، نظیره الایراني بمناسبة حلول عيد الفطر السعید سائلا الباري تعالى بان ينعم على الشعب الايراني الشقيق والجار بالازدهار والصحة والرفاهية والعمران.

وأشار إلى حلول الذكرى الثلاثين للعلاقات الدبلوماسية الثنائية بین البلدین،  قائلا ان العلاقات بين البلدين شهدت وتيرة من التطور بشكل فعال ومتكامل في جميع المجالات خلال هذه الفترة .

وأعرب عن رغبته ببذل كل جهد ممكن لتسريع عملية رفع مستوى التفاعلات الثنائية نظرا للطاقات والفرص المتنوعة والمتعددة المتاحة، مضيفا أن تفعيل لجنة التعاون الاقتصادي المشتركة سيساعد بشكل كبير في تحقيق هذا الهدف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.