أكد عضو الوفد الوطني اليمني عبدالملك الحجري اليوم الاثنين، أن جرائم العدو لن تمر مرور الكرام وأن دول العدوان ستدفع الثمن.

وأوضح الحجري أن هستيريا العدوان وتصعيده على المدنيين دليل على الخسارة في الميادين العسكرية.

ونوه إلى أنه “لا نعول على الأمم المتحدة ومجلس الأمن ولا على المجتمع الدولي وتعويلنا على قواتنا المسلحة”.

تجدر الإشارة إلى أن استمرار العدوان والحصار يأتي في سياق الرغبة الأميركية من خلال التصعيد الواضح في أكثر من ساحة وعلى أكثر من صعيد، الأمر الذي يؤكد زيف دعوات واشنطن للسلام.

واستشهد وأصيب حوالى 50 مدنيا، خلال الخمسة الأيام الماضية جراء 130 غارة جوية شنها طيران العدوان السعودي الأميركي على العاصمة صنعاء وثمان محافظات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.