ردّ المتحدث باسم وزارة الخارجية “ناصر كنعاني”، على تصريحات مستشار الامن القومي الامريكي الاخيرة، حول “بيع ايران منجزات تقنية حديثة الى روسيا”.

وقال “كنعاني” اليوم الثلاثاء ردا على الصحافيين في هذا الخصوص : ان سجل التعاون بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وجمهورية روسيا الاتحادية في مجال التقنيات الحديثة، يعود الى فترة ما قبل الحرب الاوكرانية؛ مبينا انه لم يحدث اي تطور ملفت في هذا الخصوص خلال الاونة الاخيرة.

واضاف : ان موقف الجمهورية الاسلامية الايرانية من الحرب في اوكرانيا واضح تماما، وقد تم التصريح رسميا بهذا الخصوص مرارا.

ولفت المتحدث باسم الخارجية، الى ان مزاعم المسؤولين الامريكيين هذه، جاءت في الوقت الذي حوّلت امريكا واوروبا الدول المحتلة والمعتدية بما في ذلك داخل منطقة غرب اسيا، الى مخازن لأنواع السلاح القاتل؛ مؤكدا على انه من دون هكذا دعم لما استطاع الكيان الصهيوني ان يتمادى في جرائمه على مدى 7 اعوام داخل الاراضي الفلسطينية المحتلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.