سيغادر كبير المفاوضين الايرانيين “علي باقري كني”، فيينا مساء اليوم الاربعاء متجها الى طهران؛ وذلك لفترة قصيرة وفي سياق المتابعات المعهودة طوال المفاوضات الجارية بين ايران ومجموعة 4+1.

وفي السياق ذاته، كان ممثلوا الترويكا الاوروبية قد غادروا العاصمة النمساوية هذا الاسبوع، لمتابعة المهام الموكلة اليهم واجراء بعض المشاورات.

علما ان اعضاء الفريق الايراني المفاوض سيتابعون في غياب “باقري كني”، المباحثات والقاءات الدبلوماسية بفيينا.

وكان رئيس الوفد الايراني قد كتب في تغريدة الاسبوع الماضي، انه “بعد أسابيع من المفاوضات المكثفة، فقد اقتربنا من التوصل إلى الاتفاق أكثرمن أي وقت مضى، الا انه طالما لم يتم الاجماع على كل شيء، فانه لم يتم الاتفاق على اي شيء”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.