قال رئيس مجلس الشورى الاسلامي “محمد باقر قاليباف” : اننا لن نساوم احدا على اهداف الثورة الاسلامية.

جاء ذلك في كلمة “قاليباف” خلال مؤتمر “النشطاء المهدويون” الدولي بطهران اليوم الثلاثاء؛ حيث احيا ذكرى شهداء واقعة استهداف مجلس الشورى الاسلامي في 7 يونيو 2017.

واستعرض رئيس البرلمان مناقب الامام الخميني (رض)؛ مؤكدا ان سماحته لم يخطو خطوة لغير الله التعالى ومستدلا بتصريحات قائد الثورة الامام الخامنئي، الذي اعتبر الامام الراحل (رض) بمثابة روح وحياة الثورة الاسلامية.

واضاف، ان الثورة الاسلامية نفخت روح جديدة في صلب الاسلام واعادت الى المسلمين كرامتهم، وسط استيلاء النهج الامبريالي الذي كان قد بلغ ذورته انذلك.

واوضح قاليباف، ان فلسفة الثورة الاسلامية انطلقت من ثقافيتي “عاشوراء الحسينية” و”انتظار فرج الامام المنتظر”؛ مردفا ان ثقافة عاشوراء علمتنا على المقاومة والصمود وثقافة الامام المنتظر تعزز روح الامل بالمستقبل وتقدم افاقا واعدة لمجتمع الثورة الاسلامية والشعب الايراني الابي.

وفي جانب اخر من تصريحاته، اكد رئيس البرلمان، بان الجمهورية الاسلامية الايرانية تمتلك ميزات كثيرة مقارنة بسائر الانظمة؛ وانطلاقا من هذه الميزات انتهجت طريق الحوار والجهاد والردع لمواجهة التحديات والضغوط التي تمر بها، ومن اجل الدفاع عن هوية واستقلال ايران وعدم الرضوخ للهيمنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.