التقى مبعوث الجمهورية الاسلامية الايرانية الخاص بشؤون افغانستان “حسن كاظمي قمي”، اليوم الاربعاء، بوزيري الخارجية والطاقة والماء لدى حركة طالبان.

وافاد مراسل “ارنا” من كابول، ان الوضع الراهن في افغانستان والاستثمار في مجالات التعدين والزراعة والسكك الحديدية، فضلا عن التطورات الاقليمية، شكّلت محاور المباحثات اليوم بين “كاظمي قمي” مع كل من وزير الخارجية بالوكالة “امير خان متقي”، و وزير الطاقة والماء “ملا عبد اللطيف منصور”، في حكومة طالبان.

وفي تصريحه خلال هذا اللقاء، اعتبر وزير الخارجية الافغاني بالوكالة ان المباحثات كانت ايجابية، وان الجانبين اكدا على توسيع العلاقات الثنائية.

من جانبه، قدم وزير الطاقة والماء الافغاني، شرحا حول برامج حكومة طالبان فيما يخص الطاقة والكهرباء.

الى ذلك، اكد “كاظمي قمي” على استعداد ايران لعقد الاستثمارات في مشاريع التعدين والزراعة والطاقة والسكك الحديدية داخل افغانستان.

وفي سياق متصل، يرى المراقبون ان حصة ايران من نهر “هيرمند” الحدودي بين ايران وافغانستان، شكل احد اهم المحاور في هذا القاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.