دان المتحدث باسم وزارة الخارجية “سعيد خطيب زادة”، انتهاك حرمة المسجد الاقصى من قبل الكيان الصهيوني؛ مؤكدا على المسلمين ان يهبوا متحدين ومتماسكين لنصرة التطلعات الفلسطينية.

وفي تغريدة له على موقع تويتر اليوم السبت، اشار “خطيب زادة” الى الجرائم التي يمارسها الكيان الصهيوني خلال الفترة الاخيرة داخل الاراضي المحتلة واساءته الى قدسية المسجد الاقصى المبارك؛ مؤكدا ان مشاهد العنف الاخيرة من جانب الكيان الاسرائيلي خلال شهر رمضان المبارك، تثير غضبا شديدا ونحن ندين انتهاك حرمة المسجد الاقصى.

ولفت المتحدث باسم الخارجية من جديد، الى ان التطبيع مع كيان الفصل العنصري “الاسرائيلي”، سيحث الصهاينة القمعيين على تشديد العنف؛ داعيا المسلمين ان يتحدوا ويتماسكوا في الدفاع عن التطلعات الفلسطينية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.