طالب مجمع الصحوة الاسلامية (في ايران)، المجتمع الدولي باتخاذ موقف ضد جرائم الكيان الصهيوني.

وفي بيان اصدره اليوم السبت، ندد مجمع الصحوة الاسلامية بانتهاكات الكيان المحتل واعتداءاته الاخيرة ضد المصلين في المسجد الاقصى المبارك.

واضاف البيان، ان المسلمين شاهدوا خلال الايام الاخيرة من جديد، انتهاك مقدساتهم والاعتداء على حرمة المسجد الاقصى المبارك؛ وذلك خلال شهر رمضان الفضيل وعلى ايدي القوات الامنية التابعة للكيان الصهيوني.

ودان البيان هذا السلوك العدواني والجرائم الجديدة من قبل الكيان المحتل، مشيدا بمقاومة الشعب الفلسطيني امام هؤلاء الصهاينة.

وشدد مجمع الصحوة الاسلامية في بيانه، على ان مجابهة المحتلين يشكل حقا مشروعا وبديهيا وطبيعيا للشعب الفلسطيني الاعزل، وردا على اعتداءات الصهاينة المتكررة على المراكز المقدسة، والجرائم المستمرة الذي يمارسها الكيان الصهيوني الغاصب في حق شعب مضطهد يقبع تحت الحرمان الشديد في القدس وسائر الاراضي الفلسطينية.

ودعا البيان، كافة النخب في العالم والمحافل الدولية والاسلامية، الى العمل على تمكين الشعب الفلسطيني من الدفاع عن نفسه في مواجهة الاحتلال والارهاب والجرائم الوحشية التي يرتكبها الصهاينة في فلسطين.

وفي الختام اكد البيان، ان النصر وفقا للوعد الالهي سيكون حليفا للشعب الفلسطيني، والامة الاسلامية ستكون شاهدة على معاقبة جميع الضالعين في هذه المجازر انشاء الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.