اكد مدير عام الشؤون الدولية بوزارة التعاون والعمل والرخاء الاجتماعي “حامد فروزان”، ضرورة التعرف على فرص التعاون الاقتصادي بين ايران ولبنان.

جاء ذلك خلال اللقاء بين “فروزان” مع السفير اللبناني في طهران “محمد عباس”، الذي جرى على هامش معرض انجازات وزارة التعاون اليوم الاثنين.

واضاف هذا المسؤول : نحن على استعداد من اجل توفير ظروف الاتصال وتنظيم اجتماعات مشتركة بين اصحاب القطاع الخاص في ايران ولبنان.

ولفت بأن الاواصر العريقة التي تربط بين البلدين من شأنها ان تتيح ارضيات النهوض بمستوى التعاون الاقتصادي والتجاري ايضا.

ودعا فروزان، في هذا السياق، الى اعادة تحديث مذكرات التعاون الثنائي السابقة واضافة فصول جديدة اليها، وفقا لاخر متطلبات البلدين.

كما اشار الى ابرز الطاقات الكامنة لدى وزارة التعاون والعمل والرخاء الاجتماعي (الايرانية)؛ بما في ذلك تأمين 70 بالمئة من الدواء وتبنى مشاريع النقل والاعمار والصناعات الغذائية.

وصرح، ان وزارة التعاون الايرانية تستطيع كذلك ان توفر ارضيات مناسبة لزيادة صادرات الشركات المعرفية الايرانية وايفاد خبراء اخصائيين في تقنية المعلومات الى لبنان.

في المقابل، اعلن السفير “عباس” استعداد وزارة العمل والشؤون الاجتماعية اللبنانية، لتوسيع التعاون مع نظيرتها الايرانية.

واكد السفير اللبناني في طهران، خلال هذا اللقاء، على توفير ارضيات النمو والازدهار لدى القطاع الخاص في كلا البلدين؛ كما اعلن استعداده للتعاون في تعزيز نشاطات القطاع الخاص الايراني داخل لبنان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.