التقى المبعوث الرئاسي الإيراني الخاص لشؤون افغانستان الى اسلام آباد، حسن كاظمي قمي، اليوم (الجمعة) مع وزير الخارجية الباكستاني، بيلاوال بوتو زرداري، وبحث معه في العلاقات الثنائية وآخر التطورات الإقليمية المتعلقة بأفغانستان.

وحضر اللقاء كل من نائب وزير الخارجية الإيرانية، رسول موسوي، والسفير الإيراني لدى باكستان، محمد علي حسيني وممثل رئيس الوزراء الباكستاني الخاص لشؤون أفغانستان.

وأعرب كل من كاظمي قمي وزرداري عن ارتياحهما المتبادل للتعاون بين إيران وباكستان من أجل تعزيز العلاقات الثنائية، خاصة التوافق لدعم السلام والاستقرار في أفغانستان، مشددين على ضرورة توظيف القدرات الإقليمية للمساعدة في تخفيف معاناة ومشاكل ابناء الشعب الأفغاني.

كما استعرضا المبادرات الإقليمية فيما يخص الشأن الأفغاني، لا سيما الاتفاقيات المتعلقة باجتماع وزراء خارجية جيران أفغانستان والاجتماعات المستقبلية.

وفي أول لقاء عمل له في إسلام اباد، التقى المبعوث الرئاسي الإيراني الخاص لشؤون افغانستان مع “محمد صادق”، الممثل الخاص لرئيس وزراء باكستان لشؤون أفغانستان.

ووصل كاظمي قمي صباح اليوم (الجمعة) الى العاصمة الباكستانية اسلام آباد.

وفي سياق متصل، كان أجرى كاظمي قمي زيارتين إلى أوزبكستان وقيرغيزستان الشهر الماضي بهدف تعزيز المشاورات الإقليمية حول أفغانستان. كما زار كابول في أوائل مارس الماضي والتقى مع بعض مسؤولي طالبان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.