قال نائب الأمين العام لخدمة العمل الخارجي بالاتحاد الأوروبي ومنسق اللجنة المشتركة للاتفاق النووي، انريكي مورا، في تصريح له للمراسلين، بعيد اجتماع فيينا، اليوم الجمعة، “لقد توصلنا الى اتفاق تقريبا”.

وصرح مورا من أمام فندق كوبورغ، مقر مفاوضات فيينا: ” نحن نعمل على التفاوض مع الأطراف الأخرى”.

وأضاف: “لدينا نص تم فيه كل شيء. ونحن نعمل على هوامش وتعقيبات النص. وللحفاظ على أجواء وروح إيجابية وبناءة للمفاوضات، من الجيد أن يكون هناك بعض التوقف. وسأعمل مع جميع الوفود للتغلب على هذا الوضع”.

وتابع: “بصفتي المنسق الأوروبي للمفاوضات، يجب أن أقول ان جميع الوفود جلست الى طاولة المفاوضات متحلية بروح التسوية وبشكل ملحوظ، وأن الولايات المتحدة وإيران كان لهما أيضا توجه بناء للغاية والنتيجة أننا توصلنا تقريبا إلى اتفاق”.

ووصف مورا الأجواء والروح السائدة على المفاوضات بـ”الجيدة”.

ونوه المنسق الأوروبي للمفاوضات الى أنه من المقرر عودة الوفود الى فيينا قريبا للتوصل الى مفاوضات ناجحة.

وفي تغريدة له في وقت سابق من اليوم الجمعة، أعلن الأمين العام لخدمة العمل الخارجي بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل ان مفاوضات فيينا تحتاج الى بعض التوقف بسبب “عوامل خارجية”.

واعتبر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، “التوقف المعلن عنه في مفاوضات فيينا من شأنه أن يمهد الأرضية لحل القضايا المتبقية وعودة نهائية” مؤكدا انه “لن يؤثر أي عامل خارجي على عزمنا المشترك للتوصل إلى اتفاق جماعي” وذلك في تغريدة له اليوم الجمعة، عبر حسابه الخاص على تويتر، تعليقا على التوقف المعلن عنه.

وبدأت الجولة الثامنة لمفاوضات فيينا في 27 كانون الاول /ديسمبر الماضي وعكف المشاركون على استكمال مسودة نص الاتفاقية واتخاذ القرار بشأن بعض القضايا الخلافية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.