افادت “ارنا”، نقلا عن “مصادر مطلعة”، بان ناقلة النفط التى تعرضت امس الى الحريق قبالة شواطئ الصين، لا تنتمي الى ايران.

وتداولت وسائل اعلام امس الجمعة، انباء بشان اندلاع النيران في ناقلة محملة بـ 500 الف برميل من الخام، قبالة شواطئ الصين.

وادعى البعض من هذه المصادر الاعلامية اليوم، ان “الناقلة المنكوبة تنتمي الى ايران”؛ بينما نفت “مصادر مطلعة”، صحة هذه المزاعم.

وبحسب المصادر ذاتها، فإن حمولة النفط التي كانت على متن السفينة، لا تعود الى ايران، وانما يحتمل ان تم التعامل بها من قبل ايران مع احد زبائنها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.