قال وزير الصحة والعلاج والتعليم الطبي “بهرام عين اللهي” : ان ايران واجهت عقبات كثيرة للحصول على اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، مع بداية الجائحة ورغم عضويتها في سلة شراء كوفاكس؛ مضيفا “لكننا اليوم قادرون على تصدير اللقاح المنتج محليا الى الدول الاخرى”.

جاء ذلك خلال اللقاء اليوم الثلاثاء بين وزير الصحة وسفراء جمهورية اذربيجان وكوبا وسوريا والهند وقطر وسويسرا وعمان وباكستان وفنزويلا ولبنان، لدى ايران؛ لاستعراض سبل التعاون المشترك في مجال السلامة الصحية.

واضاف عين اللهي، ان العلماء الايرانيين نجحوا برغم الحظر الامريكي الجبان، في توطين انتاج لقاحات كورونا والذي يتم حاليا بواسطة 6 شركات محلية؛ وهي جاهزة على تصدير منتجاتها الى الدول الاخرى.

ولفت بان موضوع السلامة الصحية، ليس حكرا على دولة واحدة، وانما يمس العالم برمته؛ مستدلا بالاوبئة والامراض المعدية، وعلى سبيل المثال جائحة كورونا التي عمت الدول جميعا.

ومضى وزير الصحة يقول : ان مكافحة الاوبئة وتحسين الظروف الصحية العالمية، يتطلب التخلي عن المعايير المزدوجة وانتهاج مبدا العدالة مع الدول جميعا.

كما اشار الى ان هناك بعض الدول التي لم تحقق لحد الان اي تقدم في سياق مكافحة وباء كورونا؛ الامر الذي ادى الى عدم احتواء الفيروس في العالم لحد اليوم، ويحذر من دخول البلدان المختلفة في موجات جديدة لهذا المرض.

وفي جانب اخر من تصريحاته امام السفراء الاجانب اليوم، تطرق وزير الصحة الى ظاهرة العواصف الترابية والرملية، مؤكدا على ان مواجهة هذه المعضلة مرهونة بتظافر الجهود بين الدول جميعا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.